مقالات

ملح البحر العضوي

ملح البحر العضوي

[vc_row][vc_column width=”1/2″][vc_single_image image=”4392″ img_size=”full” alignment=”center” style=”vc_box_shadow” parallax_scroll=”no”][/vc_column][vc_column width=”1/2″][vc_column_text text_larger=”no”]

ملح البحر العضوي

ملحُ البحرِ العضوي ، الّذي يَتكَوَّنُ مِن تبخر مياهِ البحر ، يَحتوي على نسبةٍ أقلٍّ مِن الصّوديوم و يُستخدَم لِتقليلِ التهابات الجهازِ التنفّسيّ و تقليل الحسّاسية ، و تحسين السّعال الجافّ و مجموعة متنوّعة مِن اضطرابات الجهاز التنفّسيّ. هذه المُنتجات العضويّة لَها العديدُ مِن الخصائصِ العلاجية. يَتمُّ استخدامُها كرذاذ لِتقليل التهاب الجُيوب الأنفية و التهاب الجهاز التنفّسي. اليوم ، العلاج بالملحِ لَهُ استخداماتٌ عديدةٌ في جميع أنحاءِ العالم ، يُمكنُ أن يكونَ لِاِستخدامهِ آثارٌ كبيرٌ على صحّة الجسمِ. نُشیرُ إلی بعضٍ مِنهُم.

سعر ملح البحر

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][vc_column_text text_larger=”no”]

 طريقة استنشاق ملح البحر العضوي

لِعلاج الجُيوب الأنفيةِ، سَيَكونُ استنشاق محلول ملح البحر العضوي مهمّاً طبيعيّاً و سهلاً لِلغايةِ. ص̊ب ملعقةً صغيرةً مِن ملحِ البحر في كوبٍ مِن الماءِ الفاتر و اخلِ̊طهم جيدًا لِلحصول على محلولٍ موحّدٍ. عندما يَمُرُّ مِن خلال فتحتي الأنفِ إلى الفمِّ ، فإنَّ شفطَ المحلولِ سوف يَمرُّ ببطء عبر الأنفِ و يَخرجُ مِن الفمِّ. هذا فعّالٌ جدّاً و يُخفِّفُ مِن آلام التهاب الجُيوب الأنفيةِ.

خصائص ملح البحر

عن طريق استنشاق محلولٍ مِن الماءِ و الملحِ ، يَدخُلُ الهواءُ الموجودِ في البلوراتِ إلى الرّئَتَينِ و يُزيلها. يَسهُلُ التنفّسَ و يُعالِجُ مشاكلَ الجهازِ التنفّسيِّ. ملحُ البحرِ العضويِّ الغنيِّ بِالمعادنِ مثل البوتاسيوم و الكالسيوم و المغنيسيوم ، لهُ تأثيراتٌ إيجابيّةٌ على الجلدِ و الهضمِ ، كما أنَّهُ معروفٌ بِخصائصِه العلاجيّةِ. على الرّغم مِن أنَّ هذا الملحَ يَختلِفُ عَن الأنواعِ الاُخرى مِن الأملاح في المظهرِ ، إلا أنَّهُ يَحتوي على كميّةٍ كبيرةٍ مِن المعادنِ المُفيدةِ.

مميّزاتُ الملحِ العضويِّ:

  • تحسينُ الرَّبو
  • ساعدٌ في علاج نَزَلات البرد
  • تقليلُ الحسّاسيّةِ
  • تحسين التهاب الشّعب الهوائيّة
  • هضمُ الطّعام
  • تخفيف ثقلِ المعدة
  • علاج عسرِ الهَضم

لون ملحِ البحرِ أغمقٌ مِن الأملاحِ المعدنيّةِ بِسبب عنصرِهِ المعدنيّ كما أنّهُ يَحتَوي على حبيبات خشنةٍ لا تَفقدُ أيًّ مِن خصائصِها أثناء الاِستخراج. كانَ الملحَ العضويِّ فعّالاً لِلغايةِ في علاج الجلدِ التّالف. كما أنَّ معادنَهُ یُنتَقلُ بِسهولةٍ إلى الجسمِ عن طريقِ الجلدِ.

تأثير ملحِ البحر على الفَمِّ و الأسنانِ

اِستَخدِ̊م ملحَ البحرِ كَمعجونٍ أسنانٍ. يُساعد هذا المحلولُ على صحّةِ الفَمِّ الجيّدةِ بِسبب نقصِ الموادِ الكيميائيّةِ فيه. يُقوّي اللّثّةَ و لهُ خصائصٌ مطهّرةٌ. كما يَمنعُ تسوسَ الأسنان. إنَّهُ مفيدٌ جدًّا لِلأشخاصِ الَّذينَ تَكونُ أسنانُهم حسّاسةً لِلبرودةِ و الحرارةِ و تُزيد مِن مقاومتِها. إذا كنتَ تعاني مِن ألمٍ في الأسنان ، تَناوَ̊ل محلولاً مِن ماء البحرِ و الملحِ في فمِّك عدٍّة مرّات في اليوم. هذا المحلولُ سوفَ يَقتلُ الإلتهابات.

تأثير الملح العضويِّ في ضبط ضغط الدّمِ

إذا كنتَ تعاني مِن ارتفاع ضغطِ الدّمِ ، فَقُم بِالتّحكّمِ في ضغطِ الدّمِ بِاِستخدام ملحِ البحر العضويِّ. بِالطّبعِ ، يَجبُ أن تُفعِّلَ ذلك وفقًا لِتعليمات طبيبِك. البوتاسيومُ في ملحِ البحر عابرٌ في تنظيم ضغطِ الدّمِ و السّكر في الدّمِ. يُعزّزُ الفوسفورُ و المغنيسيوم و الحديد والزّنك في الملحِ العضويِّ جهاز المناعةِ و يجعلُهُ مقاومًا لِلأمراضِ.

استخراج ملح البحر

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

بازگشت به لیست

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد.